• 23/10/2022

أصعب ولادة قيصرية بعد عمل 11 عملية من قبل

أصعب ولادة قيصرية بعد عمل 11 عملية من قبل

إنقاذ حياتها وحياة جنينها بعد تجاوز 11 عملية قيصرية

دكتور بسام المقدومي:

تعد هذه المريضة من الحالات النادرة والتي تحمل معها قصة نجاح جميلة تكللت بالفرح والسعادة، حيث تمكن الأطباء من إنقاذ حياتها وحياة جنينها وخرجت من المستشفى بصحة جيدة؛ وهو الأمر الذي يعكس الحرفية و المهارة المميزة التي يتمتع بها أطباء النساء والتوليد في المستشفى وكيفية التعامل مع جميع الحالات و كأنهم أهالينا.

 

الحالة هي سيدة تبلغ من العمر ٤٥ عام وفي الأسبوع الخامس والثلاثين من الحمل؛ تم تشخيص حالتها في المشفى الحكومي في مدينة القريات حيث إنها كانت قد أُجريت لها ١١ عملية قيصرية في السابق وهذا يعد حالة شديد الخطورة؛ فالدراسات العلمية توصي بعدم تجاوز الخمسة عمليات قيصرية على مدار حياة السيدة وذلك لتجنب حدوث ضرر للرحم، ويضاف إلى ذلك وجود المشيمة التي تغذي الطفل متمركزة وتغطي مكان العمليات القيصرية السابقة، ومع وصول مجمل عدد العمليات القيصرية التي خضعت لها السيدة إلى ١١ عملية فذلك يُشكل خطورة على الطفل والأم مما يهدد حياتهما.

 

وللتعامل مع مثل هذه الحالات يحتاج أن يكون الطبيب المعالج على قدر عالي من المعرفة والخبرة الكبيرة لإجراء التدخلات الجراحية المعقدة، لذا يتم تحويل هذه الحالات إلينا بعد أن تم رفض قبولها من جميع المستشفيات الأخرى لخطورتها.

و لقد قام الدكتور طارق المدير العام للمستشفى بالتدخل شخصيًا والمساعدة في تسهيل دخولها؛ بالإضافة إلى تحضير ٦ وحدات من الدم خصيصًا لها وتوجيه طواقم العمليات والعناية المركزة بالاستعداد التام لإجراء الجراحة اللازمة لها.

و بالفعل تم حجز السيدة بقسم النساء و الولادة استعدادًا لدخولها غرفة العمليات لإجراء جراحة معقدة؛ حيث كانت تحت رعاية طاقم طبي احترافي ولقد تكللت الجراحة بالنجاح الكامل؛ حيث خرجت المريضة وطفلها من المشفى بصحة جيدة بعد ثلاثة أيام فقط وقام الأهل بتقديم الشكر والامتنان للكادر الطبي خاصة و للمشفى عامة